تعتبر جامعة الاسكندرية منارة للعلم ومن أهم معالم مدينة الاسكندرية، كما تعد شعاع للعلم والمعرفة.حيث تخرج كل عام أفواجاً من الجامعيين في التخصصات المختلفة يساهمون في النهضة الثقافية والاجتماعية والصناعية والزراعية لمصر والبلاد العربية والأفريقية وغيرها، وتعتبر جامعة الأسكندرية رمزاً لمدينة الاسكندرية التي تم بنائها في عام 232 ق.م. لتصبح عاصمة مصر في ذلك الوقت، وسميت بالاسكندرية نسبة إلي الاسكندر الأكبر المقدونى الذى قام بتأسيسها، والاسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط وأكبر موانئ مصر ولفترة طويلة من الزمان تعتبر الاسكندرية شعاع العلم والمعرفة وذلك لمكتبتها القديمة ( مكتبة الاسكندرية) ودائماً حازت الاسكندرية علي صدارة الأدب والفن والعلوم عبر العصور،ويرمز لجامعة الاسكندرية بشعار مميز هو فنار الاسكندرية القديمة .

 أنشئت كلية الزراعة في أغسطس عام 1942 بمدينة دمنهور ثم إنتقلت إلي مدينة الاسكندرية عام 1947 ومنذ ذلك اليوم وهي في مكانها الحالى بعد تطويرها وتوسيعها وتعتبر زراعة الاسكندرية ذات طابع خاص حيث تمنح درجة البكالوريوس في العلوم الزراعية في ثمان برامج وخمسة عشر توجهاً فرعياً للطالب حق الاختيار منهم، هذا بالاضافة لدرجات الدبلوم والماجستير والدكتوراه في هذه التخصصات المختلفة.

        واختارات الكلية لعلمها منذ نشأتها في عام 1942 اللونين الأزرق لخلفية العلم والذى يعطى روح مدينة الاسكندرية والرمز الذهبى لشعار الكلية ويرمز شعار الكلية إلي مجالها التعليمي واهتماماتها البيئية لتصبح شارة معبرة عن كليتنا الحبيبة.