تميز كلية الزراعة بتطورها المستمر ودورها القومى والأقليمى والدولى وكان لها السبق فى إنشاء فروع عديدة لها، ليس على المستوى القومى  فقط ولكن على المستوى الأفريقى على وجه الخصوص.

بدأت كلية الزراعة بإنشاء فرع الكلية بدمنهور والتى أصبحت حالياً كلية مستقلة ضمن كليات فرع جامعة دمنهور.

وأعقب ذلك افتتاح فرع كلية الزراعة بفوكه – محافظة مطروح ثم فرع الكلية بمدينة انجيمبنا عاصمة دولة تشاد ، وأخيراً فرع الكلية بمدينة تونج ولاية واراب بجنوب السودان.

فرع كلية الزراعة بفوكة – محافظة مطروح

نشأت فكرة الفرع من خلال اطار التعاون المثمر بين جامعة الاسكندرية ومحافظة مطروح للنهوض بالتعليم الجامعى بالمحافظة وخدمة قطاع الزراعة للصحارى الساحلية وإدارة موارد الإنتاج الجافة.تحت مسمى فرع" كلية الزراعة الصحراوية والبيئية بفوكه "

وقد بدأت الدراسة بالفرع فى عام 2006 ببرنامج دراسى يتوافق مع ظروف البيئة بالمحافظة.

فرع كلية الزراعة بمدينة انجمينا عاصمة دولة تشاد

حيث تم إنشاء الفرع بالقرار الجمهورى رقم 300 لسنة 2009 والذى ينص من خلال بنوده على إنشاء فرع لجامعة الاسكندرية بمدينة انجمينا بدولة تشاد.

على ان يصبح مركز علمياً متميزاً على المستوى الأفريقى لإعداد كوادر بشرية تتناسب وامال المجتمع التشادى والمجتمع الافريقى فى تحقيق تنمية مستدامة.

وأخيراً فرع كلية الزراعة بمدينة تونج  ولاية واراب بجنوب السودان

نظراً لأن جامعة الإسكندرية منذ سبعينيات القرن الماضى قد خرجت الكثير من الكوادر العلمية لشعبنا فى جنوب السودان فقد كان لكثير من الأخوة فى الجنوب والخريجين من مختلف كليات جامعة الإسكندرية طلباً لإنشاء فرع لجامعة الإسكندرية فى جنوب السودان.

ومنذ ذلك الوقت وتبذل الجهود من أجل تحقيق هذة الأمنية لشباب جنوب السودان وبدأت تتحول الفكرة إلى حقيقة.

وتتخذ حالياً الإجراءات لإنشاء فرع كلية الزراعة تحت مسمى كلية الزراعة الأستوائية والموارد الطبيعية" بمدينة تونج ولاية واراب - جنوب السودان. وتتركز الدراسة بها فى مجال الإنتاج النباتى والموارد الطبيعية ومجال الإنتاج الحيوانى والسمكى.