كلمة الاستاذ الدكتور/ محمد بهي الدين محمد

     عميد الكلية

أتشرف بأن اتقدم بكلمتي هذه إلى أسرة كلية الزراعة جامعة الإسكندرية طلاباً وأعضاء هيئة تدريس وعاملين وكذلك إلى كل المهتمين بالمجال العلمي والزراعي بمصرنا الحبيبة ويطيب لي أن أتقدم إليكم جميعاً بأطيب الأمنيات بمستقبل مشرق ونجاح مستمر بأذن الله تعالى.

 

إن كلية الزراعة جامعة الإسكندرية ذلك الصرح العلمي العظيم الذي أنشأ عام 1942 من القرن الماضي بجهود الرواد الأوائل وعددهم خمسة فقط من أعضاء هيئة التدريس مازالت مستمرة في العطاء حتى يومنا هذا. وتضم الكلية حالياً ما يقارب من 500 عضو هيئة تدريس، ( 100) من الهيئة المعاونة وحوالي (800) من الأخوة الموظفين والعاملين و(6000) من طلاب مرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا ينشدون جميعاً أن تحتل الكلية موقعاً ريادياً في إنتاج وترويج المعارف المرتبطة بالتنمية المستدامة للموارد البشرية والطبيعية والزراعية على النطاق القومي والإقليمي والعالمي وبما يتفق مع القيم والمثل الإنسانية العليا.

 

إن كلية الزراعة جامعة الإسكندرية والتي أحتفلت منذ سنوات  قلائل  باليوبيل الماسي تمنح عدد  18 درجة بكالوريوس في العلوم الزراعية، بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في الهندسة الزراعية، و عدد 23 دبلوم و 38 ماجستير، دكتوراه من أقسام الكلية التسعة عشر المختلفة.

 

          وتسعى الكلية دائماً للتطور والتقدم للوصول إلى خريج متميز قادر على المنافسة فى سوق العمل وإستيعاب كل ماهو حديث ومتطور من خلال مقاييس مرجعية محلية وعالمية ومعايير محددة مما حذى بالكلية الحصول على الاعتماد الأكاديمي منذ عام 2014 بسمعتها العريقة وبفضل من أنجبت من أبناء عظام أنتشروا في جميع بلدان العالم وشغل العديد منهم مناصب قيادية مرموقة في العديد من الجامعات والمنظمات والهيئات الزراعية العالمية والمحلية وكذلك في مجال الفنون والآداب والرياضة.

 

وفى نهاية كلمتي فأنني أدعو الله أن يوفقنا جميعاً وكل أبنائنا الطلاب وكل منسوبى الكلية لما فيه الخير مع أطيب الأمنيات بمزيداً من التقدم والرقى.